مهدي جمعة من سوسة :الحرب على الفساد استهدفت رجالات الدولة

21/04/2019

انتظم صبيحة اليوم 21 أفريل 2019 اجتماع شعبي لحزب البديل التونسي، بولاية سوسة حيث ألقى مهدي جمعة رئيس الحزب كلمة أمام أنصاره.

وأعلن جمعة، مؤسس البديل، خلال الاجتماع الذي تتابعه بيزنس نيوز أن الحكومات المتعاقبة منذ 2014 لم تفي بوعودها مؤكدا أن الجو الحالي ليس جوا ملائما لانتخابات بل هو جو من الضغوطات والقمع والحد من حرية الاعلام وتواصل التشنج السياسي والشتم والثلب بين الأطراف المتنافسة.

وتابع جمعة، أن حزبه لا يحضى بحضور اعلامي مقابل حضور العديد من الأحزاب الأخرى، مبيما أن التهجم الذي تعرض له حزب البديل جعله أقوى وجعل قواعده وهياكله أكثر وحدة وتضامن. ووجه جمعة رسالة للمتهجمين على حزبه، قائلا أن مناضلي البديل لن يتوقفوا ولن يثنيهم شيء عن مواصلة المسيرة.

   قتنا كبيرة في القضاء النزيه والجيش والأمن، لكن التونسي فقد الثقة في الطبقة السياسية

وقال رئيس الحكومة الأسبق أن البديل يطرح على الساحة نقطتين أساسيتين هما النزاهة والكفاءة، مشيدا بحضور العنصر الشبابي والنسوي ضمن مناصري الحزب، ومعلقا أنهم عماد الحزب في المرحلة القادمة. وتابع جمعة أن حرب الفساد لم تعطي أية نتائج وبدلا عن ذلك انطلقت ماكينة اعلامية في تشويه رجالات الدولة، على حد تعبيره، مشيرا أن حزبه هو البديل عن الرداءة، وان رجال الدولة مكانهم ليس في السجن واستهدافهم هو استهداف الدولة. وعلق "ثقتنا كبيرة في القضاء النزيه والجيش والأمن، لكن التونسي فقد الثقة في الطبقة السياسية".

ودعا جمعة يوسف الشاهد الى الابقاء على نفس المسافة من جميع الاحزاب لأنه في مرحلة يمثل فيها الدولة، ويجب أن يتجنب وزراؤه خدمة حزبه بدل التركيز على مشاكل البلاد الحقيقية. وختاما دعا جمعة التونسيين الى التسجيل للانتخابات القادمة والمشاركة في التصويت وتحديد مصير بلادهم على أساس الكفاءة’ محذرا المواطنين من خطورة مقاطعة الانتخابات قائلا "لا تدعوهم يقررون بدلا عنكم".

الرابط

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.